الخطاب الموجه لوزير الشؤون الإسلامية حول إيقاف سب الشيعة في المساجد

التاريخ: 01/11/1433 هـ الموافق: 16/09/2012 م

  معالي وزير الشؤون الإسلامية حفظه الله   
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  
نظراً لانتشار ظاهرة السب والشتم والإساءة والتحريض ضد الشيعة من أئمة المساجد التي أرتفع صداها منذ شهر رمضان المبارك ومازالت مستمرة إلى الآن ولما في ذلك من مخالفة للأنظمة والتعليمات وشق لوحدة الصف وإثارة للفتنة في البلد ولما فيه من مخالفة لصريح نص المادة (12) من النظام الأساسي للحكم والتي تنص على (( تعزيز الوحدة الوطنية واجب وتمنع الدولة كل ما يؤدي إلى الفرقة والفتنة والانقسام )).

     كما أكدت على ذلك المادة (39) من نفس النظام والتي نصت على (( تلتزم وسائل الإعلام والنشر وجميع وسائل التعبير بالكلمة الطيبة , وبأنظمة الدولة , وتسهم في تثقيف الأمة ودعم وحدتها , ويحظر ما يؤدي إلى الفتنة والانقسام, أو يمس بأمن الدولة وعلاقاتها العامة أو يسيء إلى كرامة الإنسان وحقوقه وتبين الأنظمة كيفية ذلك)).

      وكما يعلم معاليكم فإن هذا التحريض والشتم يخالف سياسة قيادة هذا البلد الرشيدة, والتي تتجلى بمبادرات خادم الحرمين الشريفين في سعيه الحثيث في محاربة الفتنة والانقسام, والذي تبلور في انطلاق مركز الحوار الوطني, مرورا بحوار الأديان ووصولاً لمركز الحوار المذهبي.

وفي نفس السياق وعلى نفس المنهج والمنوال، حرص سموه الكريم على وئد الفتنة والتحذير من عواقبها السيئة، حيث جاءت كلمات خادم الحرمين الشريفين في مجلس الشورى في الدورة الرابعة للسنة الثالثة ( 1428-1429 ) والذي أكد فيها على (( إن التحدي الذي يواجهنا – أيها الأخوة -  هو المحافظة على هذه الوحدة الوطنية وتعميق مضامينها. إن تأجيج الصراعات المذهبية وإحياء النعرات الإقليمية واستعلاء فئة في المجتمع على فئة أخرى يناقض مضامين الإسلام وسماحته، ويشكل تهديدا للوحدة الوطنية وأمن المجتمع والدولة )).

     وقد نشرت وسائل الاعلام تعميم وزارة الشؤون الإسلامية الذي جاء فيه أن الدعاء على اليهود والنصارى لا يجوز شرعاً. فكيف تسمح الوزارة بالدعاء على مواطنين مسلمين ؟
http://www.aleqt.com/2012/08/07/article_681223.html

مرفق لمعاليكم تسجيل صوتي لاحد المساجد التي تمادت بالتحريض والإساءة الى الشيعة وهو مسجد أبو سعيد الخدري بحي الجلوية بالدمام كمثل لهذه الحالة.

   وبناء على النظامية السابقة وحرصاً على سلامة المجتمع و حفاظاً على وحدة المجتمع والوحدة الوطنية ووئدا للفتنة فأننا نطلب من معاليكم:


1- سرعة التصرف لإيقاف هذه الفتنة ومعاقبة الأئمة المخالفين وضمان عدم تكرار مثل هذه التجاوزات التي لا تصب في مصلحة وطننا الغالي.
2- توجيه تعميم لكافة المساجد في مختلف مناطق المملكة للكف عن الإساءة والتحريض.
3- رفع مقترح لمجلس الوزراء لإصدار نظام يجرم ازدراء الأديان والإساءة أو التحريض على أصحاب المذاهب المختلفة.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأمين العام
صادق ياسين الرمضان

اضف هذا الموضوع الى: